التخطي إلى المحتوى
تعرف على سعر الدولار أمام الجنية السوداني اليوم الأربعاء 3/6/2020
الان..نعرض سعر الدولار في السودان يوم الثلاثاء 2 يونيو

حقق سعر الدولار على شاشة البنك المركزي السوداني حوالي 45 جنيه للشراء 45.2250 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط السعر في السوق السوداء 140 جنيها، وقد أعلنت  الحكومة السودانية في الفترة الماضية انها سوف تستخدم طريقة التطبيق الفعلي لأكبر زيادة في الرواتب في تاريخ السودان والتي بلغت في حدها الأدنى 500%، وذلك  من أجل تحسين حياة المواطن السوداني، وضبط الأسواق وأسعار صرف الجنيه السوداني، لكي يحاولوا الارتقاء ولن بنسبه صغيرة بالاقتصاد الكلي للبلاد الذي حدث بسبب النظام البائد.

واصل سعر الجنيه السوداني أمام الدولار في الاستقرار؛ حيث بلغ سعر صرف الدولار في السودان بالسوق الموازي اليوم الأربعاء 3/6/ 2020 مستوى 140 جنيهاً، بينما استقر سعر الدولار على شاشة البنك المركزي السوداني عند 45 جنيها للشراء و45.2250 جنيه للبيع.

أسعار العملات الأجنبية في السودان اليوم الأربعاء 3/6/2020

الدرهم الاماراتي مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 12.2526

البيع: 12.3139

الريال القطري مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 12.3599

البيع: 12.4217

الدولار الحسابي (مصر) مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 3.2500

البيع: 3.2898

سعر اليورو مقابل الجنيه السوداني

البيع: 49.8636

الشراء: 50.1129

سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 45.0000

البيع: 45.2250

سعر الين الياباني مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 0.4248

البيع: 0.4269

الجنيه الاسترليني مقابل الجنيه السوداني

الشراء:54.9182

البيع: 55.1928

الفرنك السويسري مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 45.8870

البيع: 46.1164

الدولار الكندي مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 33.7927

البيع: 33.9617

كرونة السويدية مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 4.6255

البيع: 4.6486

الدينار البحريني مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 119.3001

البيع: 119.8966

ريال عماني مقابل الجنيه السوداني

الشراء: 116.8528

البيع:117.4371

حقق سعر الدولار على شاشة البنك المركزي السوداني حوالي 45.0000 جنيه للشراء 45.2250 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط السعر في السوق الموازي 140 جنيها.

ويكون ذلك بسبب الهبوط  الذي حدث للدولار امام العملة السودانية خلال الفترة الزمنية القصيرة الماضية، عانت السودان من أوضاع اقتصادية سيئة بسبب ارتفاع معدل التضخم وتراجع قيمة العملة الوطنية “الجنيه” أمام النقد الأجنبي.