التخطي إلى المحتوى
ارتفاع كبير يخص الدولار في سوريا اليوم الجمعة الموافق ٢٦/ ٦/ ٢٠٢٠

نظرًا لما تمر به سوريا اليوم من ظروف عصيبة وعدم استقرار، أدى ذلك إلى تدهور في كثير من المجالات، والمجال الاقتصادي من أكثر المجالات التي شهدت هذا التدهور، حيث أن الاقتصاد يعتمد على الاستقرار وعلى الصناعة والتجارة وهو ليس بحالة جيدة اليوم، وقد شهد الدولار في سوريا ارتفاعًا ملحوظًا وهو ما سنتعرف عليه فى هذا الآن.

الدولار في سوريا

ارتفع الدولار خلال الأيام الماضية إرتفاعًا ملحوظًا، فبعد أن كان الدولار فى مارس/ آذار الماضى 700 ليرة سورية وكان هذا السعر ثابتًا حتى الأسبوع الماضى، وقد نشر المصرف أن سعر الدولار مقابل الليرة السورية أصبح 1265، وهذا لأن السبب وراء ذلك تمويل المستوردات، و1250 في حالة شراء الحوالات.

ويرجع هذا الارتفاع للدولار فى مقابل الليرة السورية إلى القانون الذي فرضته الولايات المتحدة الأمريكية على النظام السوري والجهات المتعاونة معه، ويعرف هذا القانون بقانون قيصر.

قانون قيصر والإجراءات التي تسعى الدولة لاتخاذها

أطلق هذا الإسم على العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على النظام السوري والجهات المتعاونة معه، ويأتي هذا القانون من ضمن العقوبات الأحادية الجانب التي تُفرض على سوريا، وسوف يسعى التعديل إلى الوصول إلى سعر توازني لتقليل الفارق بين سعر الحولات وسعر السوق.

وتُرشد الحكومة الشعب إلى السعي لإنتاج المنتجات التي تستورد من الخارج، والاعتماد على المنتجات المحلية لتقليل الاستيراد وهو ما سوف يقابله انخفاض الدولار مقابل الليرة السورية، ويقول بعض المحللين السوريين أن سوريا بمقدورها تجاوز هذه العقوبات وهذا القانون بالاعتماد على الشعب.

وأصدقائها من الدول التي قررت عدم تنفيذ هذا القرار ( الصين – روسيا – إيران)، وأن هذا القرار لن يؤثر على الإقتصاد بالشكل الذى كانت تتوقعه أمريكا.
وقد عرضنا فى هذا المقال أخبار الدولار فى سوريا بعد قانون قيصر، القانون الذى دخل فى التطبيق يوم الأربعاء الماضى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *