أمر الملك سلمان بإعفاء قائد القوات المشتركة ونائب أمير الجوف بناء على ما أحيل من ولي العهد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المواطن - الرياض

أكد الأمر الملكي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، بإعفاء قائد القوات المشتركة فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود قائد القوات المشتركة بإحالته إلى التقاعد، وإعفاء الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود نائب أمير منطقة الجوف من منصبه، أن القرار جاء بناء على ما أحيل من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشأن ما رصد من تعاملات مالية مشبوهة في وزارة الدفاع وطلب التحقيق فيها وما رفع عن وجود فساد مالي فيها وارتباطه بالفريق الركن وعدد من الضباط والموظفين وآخرين.

كما أمر الملك سلمان بإحالة كلٍّ من يوسف بن راكان بن هندي العتيبي، ومحمد بن عبدالكريم بن محمد الحسن، وفيصل بن عبدالرحمن بن محمد العجلان، ومحمد بن علي بن محمد الخليفة للتحقيق.

وتتولى هيئة الرقابة ومكافحة الفساد استكمال إجراءات التحقيق مع كل من له علاقة بذلك من العسكريين والمدنيين، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ورفع ما يتم التوصل إليه.

مكافحة الفساد مستمرة: 

ولا زالت حملة مكافحة الفساد مستمرة في المملكة؛ حيث لم تتهاون لحظة في كشف المفسدين، وفي كل مرة يحيي المواطن القيادة بعد كشف تفاصيل قضية جديدة تورط بها مسؤولون كبار أو رجال أعمال، ويتم التعامل معهم بكل الحزم والعزم والقوة؛ حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر.

والمعروف أن قضايا الفساد من الجرائم المعيقة للتنمية، والدولة حريصة كل الحرص على التعامل مع ملفاتها حتى المتقادم منها بكل حزم وقوة، وبما يعيد للوظيفة العامة هيبتها ونزاهتها الكاملة، كما أن قضايا الفساد لا تسقط بالتقادم واستعادة المال العام هو هدف سامٍ قررته الدولة للحفاظ على مكتسبات الوطن واستعادتها من أيدي ضعاف النفوس والعابثين الذين استغلوا مواقعهم الوظيفية لتحقيق مصالحهم الخاصة الضيقة.

ذات صلة : بأمر الملك سلمان.. إنهاء خدمة قائد القوات المشتركة وإعفاء نائب أمير الجوف من منصبه وإحالتهما للتحقيق


0 تعليقات

Inline Feedbacks

View all comments


شارك الخبر




إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق