التحالف يدمر طائرة مسيرة «مفخخة» أطلقتها الميليشيات على مطار أبها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المالكي خلال مؤتمر صحافي حول الاعتداءات الحوثية على السعودية. أرشيفية

أعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة» أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران على مطار أبها الدولي في عمل إرهابي ووحشي، فيما دانت دولة الإمارات محاولات الميليشيات الحوثية الإرهابية استهداف المطار.

وتفصيلاً، أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، في بيان صدر الليلة قبل الماضية، أنه تم أول من أمس اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار «مفخخة» أطلقتها الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وبطريقة متعمدة وممنهجة لاستهداف المسافرين بمطار أبها الدولي الذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين ومن جنسيات مختلفة.

وأوضح المالكي أنه نتيجة لعملية الاعتراض والتدمير تساقطت بعض الشظايا على مطار أبها الدولي دون وقوع أي إصابات أو أضرار بين المدنيين من مسافرين وعاملين بالمطار.

وشدد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات اللاأخلاقية من الميليشيات الحوثية الإرهابية ستواصل تنفيذ الإجراءات الصارمة لردع هذه الميليشيات الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

من جانبها، أعربت دولة الإمارات عن إدانتها لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية من خلال طائرة مفخخة بدون طيار، اعترضتها قوات التحالف.

وجددت دولة الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية ضد المدنيين، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن دولة الإمارات وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

وأشار البيان إلى أن استمرار هذه الهجمات والتهديدات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، واعتبرته دليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف اعتراض وتدمير زورق مفخخ ومسيّر عن بعد، أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية من محافظة الحديدة.

وقال العقيد الركن تركي المالكي في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن «قوات التحالف البحرية رصدت (أول من أمس) محاولة للميليشيات الحوثية الإرهابية للقيام بعمل عدائي وإرهابي جنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد، أطلقته الميليشيات الحوثية الإرهابية من محافظة الحديدة».

وأضاف أنه تم تدمير الزورق المفخخ الذي يمثل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي وطرق الملاحة البحرية والتجارة العالمية، مبيناً أن الميليشيات الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني ولنصوص اتفاق استوكهولم لوقف إطلاق النار بالحديدة.

وشدد العقيد المالكي على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في تنفيذ الإجراءات الصارمة والرادعة ضد هذه الميليشيات الإرهابية وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.


التحالف يعلن اعتراض وتدمير زورق مفخخ مسيّر أطلقته ميليشيا الحوثي من الحديدة.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق