البطريرك الماروني: لبنان يمضي نحو الانهيار الكامل في ظل الفراغ الحكومي

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حذر البطريرك المارونى الكاردينال مار بشاره بطرس الراعى، من أن لبنان يمضي سريعا نحو الانهيار الكامل والإفلاس في ظل عدم تشكيل الحكومة الجديدة جراء صراعات السياسيين، معتبرا أن الفراغ الحكومى له تداعيات مدمرة على البلاد أخطر من وباء كورونا وانفجار ميناء بيروت البحري الذي وقع في شهر أغسطس الماضي.

 

وقال بطريرك الموارنة، في كلمة اليوم خلال عظة عيد رأس السنة، إن عدم وجود حكومة فى لبنان على الرغم من انقضاء

شهرين و10 أيام على التكليف بتشكيل حكومة جديدة، يتسبب في حالة فوضى واسعة في البلاد، مشددا على عدم أحقية السياسيين اللبنانيين بعرقلة التأليف الحكومي من أجل حسابات ومصالح آنية أو مستقبلية.


وأضاف: "من المعيب حقا أن تبدأ السنة الجديدة من دون أن تكون الحكومة مؤلفة ومنكبة على العمل، ومعيب على المُعطلين التعامل مع الشأن اللبناني كأنه

حجر من أحجار شطرنج الشرق الأوسط أو الدول الكبرى. على القوى السياسية أن تتذكر أن تشكيل الحكومة هو واجبها الأول والأساسي ومبرر وجودها".


ويسود التعقيد مسار تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة في ظل خلافات القوى السياسية المعنية بالتأليف الحكومي وعدم الاتفاق في ما بينها، لا سيما بين رئيس الجمهورية ميشال عون وفريقه السياسي (التيار الوطني الحر برئاسة النائب جبران باسيل) من جهة وبين رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري من جهة أخرى، وذلك حول توزيع الحقائب الوزارية على الطوائف وحجم الوزارات التي سيحصل عليه كل فريق ونوعيتها والأسماء التي ستشغل الحقائب. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق