الخوف يسيطر على كندا بعد ظهور أجسام معدنية غامضة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تداول بعض مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لظهور مجسم معدني غامض قد ظهر في الأونة الأخيرة في كندا.

ظهرت كتلة متراصة (مونوليث) غامضة - تشبه تلك التي ظهرت لفترة وجيزة في صحراء يوتا، وعلى مرج في هولندا، وفي وارسو وعلى قمة تل روماني - في تورنتو الكندية. وفقاً لـ سبوتنيك.

كما وقد قالت وسائل إعلام كندية إن الهيكل المعدني اللامع الذي يبلغ ارتفاعه 4 أمتار ويبدو أنه أجوف شوهد على شاطئ

المدينة ليلة رأس السنة. تم الإبلاغ عن حالات مماثلة مؤخرا في فانكوفر وفي مدينة وينيبيغ في الغرب الأوسط.

كان السكان المحليون متحمسين للحصول على لمحة عن الجسم الذي اقترح البعض على وسائل التواصل الاجتماعي إما أنه "فن مارق" تركه الفضائيون، أو ترويج لفيلم قادم.

أبدى آخرون شعورهم بالقلق من أن حشود المشاهدين سوف تتدفق إلى حي هامبر باي

شورز ،في انتهاك لنداءات مسؤولي الصحة العامة بالبقاء في المنزل أثناء إغلاق أمرت به الحكومة لإبطاء انتشار مرض "كوفيد 19".

 

 

لم يدعي أحد الحق في تلك الأحجار المتراصة التي ظهرت في أنحاء متفرق من العالم، ثم اختفت فجأة.

بحلول صباح الجمعة، تم تشويه مونوليث تورنتو بالطلاء الأحمر.

اكتسبت أخبار أول مونوليث في صحراء يوتا في نوفمبر شهرة واسعة وتصدرت عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم.

​وأشار الكثيرون إلى تشابه الجسم الغامض مع الكتل الفضائية التي أدت إلى قفزات هائلة في التقدم البشري في فيلم الخيال العلمي الكلاسيكي لستانلي كوبريك "2001: ملحمة الفضاء".

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق