ترقية أداة TinyCheck الرقمية لمنح المستخدمين مزيدًا من الخصوصية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 قام اثنان من خبراء كاسبرسكي بدمج نتائج أبحاثهما وترقية أداة TinyCheck المتاحة لجميع المستخدمين، من أجل زيادة قدرتهم على التحكّم في خصوصية بياناتهم على الإنترنت.

 

أصبحت TinyCheck، التي طُورت في البداية لتكون أداة تكشف عن برمجيات الملاحقة لصالح المنظمات التي تدعم ضحايا العنف المنزلي، أداة تقدّم المساعدة في الكشف عن جميع أنواع تطبيقات التتبع الجغرافي.
 
في ديسمبر 2020، حظرت شركتا "أبل" و"جوجل" في متجريهما للتطبيقات أي تطبيق يستخدم

تقنية X-Mode التي تتيح سرًا تتبع بيانات الموقع الجغرافي وبيعها، لكن قبل عدة أشهر من قرار الشركتين، بدأ مدير فريق البحث والتحليل العالمي لدى كاسبرسكي، كوستين رايو، في تحليل مثل هذه التطبيقات بعد أن رأى تصورًا يحدّد تحركات الأفراد باستخدام بيانات المواقع الجغرافية التي أتاحتها تقنية X-Mode.
 
وعثر رايو على أكثر من 240 تطبيقًا مختلفًا يستخدم هذه التقنية التي جرى تثبيتها أكثر من 500 مليون مرة لدى المستخدمين، ويصبح جمع البيانات ممكنًا عندما يضمّن المطورون في تطبيقاتهم مكوّنًا يتألف من طقم أدوات لتطوير البرمجيات.

 

تكمن المشكلة في أنه يستحيل على المستخدم معرفة ما إذا كان التطبيق يحتوي على مثل هذا الطقم الذي يستطيع تتبع الموقع الجغرافي له، كذلك، قد يكون للتطبيق مبرّر واضح للمطالبة بالتعرف على موقع المستخدم وتتبعه، نظرًا لأن الكثير من التطبيقات يعتمد على الموقع للعمل بشكل سليم، ولكن بعض هذه التطبيقات قد يبيع بيانات الموقع الجغرافي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق