بعد شن الصين حربا على البيتكوين.. هذه هي الدولة الجديدة التي أصبحت معقلا للتعدين

المحترف 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تخوض الصين حربا ضروسا على العملات الرقمية بالخصوص البيتكوين خلال الشهور الأخيرة، حيث تطور الأمر إلى إجراءات واقعية من خلال شن حرب على مزارع تعدين البيتكوين، و هو ما ينذر بتراجع الصين كأكبر معدن للبيتكوين، لكن دولة أخرى تستعد لتحل مكانها.

فبحسب تقرير حديث لهيأة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن البيانات الجديدة الصادرة عن مركز كامبريدج للتمويل البديل (CCAF) كشفت أن تعدين البيتكوين في الصين كان بالفعل في انخفاض حاد قبل الحملة الأخيرة من قبل الحكومة. و أن حصة الصين من التعدين انخفضت من 75.5٪ في سبتمبر 2019 إلى 46٪ في أبريل 2021.  كما كشفت هده البيانات كذلك أن دولة كازاخستان أصبحت الآن ثالث أهم دولة تعدين بيتكوين في العالم.

و من المعروف أن التعدين العالمي يتطلب قوة حوسبة هائلة ، والتي بدورها تستخدم كميات هائلة من الكهرباء ، وبالتالي تساهم بشكل كبير في الانبعاثات العالمية، و يقول التقرير أن كازاخستان ، وهي دولة غنية بالوقود الأحفوري ، شهدت زيادة تقارب ستة أضعاف في التعدين - حيث زادت حصتها من 1.4٪ في سبتمبر 2019 إلى 8.2٪ في أبريل 2021. و وفقًا لوزارة التجارة الأمريكية ، يتم توليد 87٪ من الكهرباء في كازاخستان "من الوقود الأحفوري" حيث يمثل الفحم أكثر من 70٪ من التوليد.  تعد الدولة الآن ثالث أكبر شركة تعدين لعملة البيتكوين ، بعد الولايات المتحدة ، التي شهدت ارتفاع حصتها من قوة التعدين العالمية بشكل كبير - إلى 16.8٪.

و كانت وسائل الإعلام العالمية قد أشارت إلى موجة الإجراءات الجديدة الصارمة في حق شركات تعدين البيتكوين في مقاطعة سيشوان الصينية، و التي تعتبر ثاني أكبر مقاطعة منتجة للعملات الرقمية في الصين بشكل عام و البيتكوين بشكل خاص بعد مقاطعة شيانجيانغ، ما ادى في نهاية المطاف إلى إغلاق العشرات من الشركات المتخصصة من تعدين البيتكوين و العملات الرقمية، و قد تعزز ذلك بقانون جديد يمنع هذه الأنشطة صدر في وقت سابق من الشهر الماضي.

و تثبت الصين يوما بعد يوما رغبتها في محاربة العملات الرقمية بشكل عام و البيتكوين بشكل خاص، حيث سعت بكل قوة إلى حظر مزارع تعدين البيتكوين، و ذلك في مساعيها التي انطلقت قبل فترة و الساعية إلى التضييق على العملات الرقمية و بالخصوص البيتكوين، و تشير المصادر إلى أن مزارع التعدين الصينية تحتكر لوحدها 70 في المئة من قوة التعدين على مستوى العالم، ما يعني توجيه ضربة قاضية لهذه العملة المشفرة، و أشارت وكالة الأنباء الدولية رويترز في وقت سابق من الشهر الماضي إلى إن شركات ناشطة في هذا المجال كـ HashCow و BTC.TOP ستغلق بالفعل كل أو جزء من أنشطتها في الصين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق