"الأعلى للمرأة البحرينية ": برنامج جديد لنقل خبرات رائدات وسيدات الأعمال لصاحبات المشاريع المنزلية

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
المنامة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

كشف المجلس الأعلى للمرأة أنه بصدد وضع هيكلية برنامج جديد لدعم المشروعات المنزلية، وذلك عبر توفير منصة دائمة يتم من خلالها نقل الخبرات المتراكمة وأفضل ممارسات رائدات وسيدات الأعمال البحرينيات صاحبات المشاريع القائمة إلى صاحبات المشروعات المنزلية، وبما يسهم في النهوض بتلك المشروعات وتجويد منتجاتها وخدماتها وتسريع نموها ورفع تنافسيتها ومساهمتها في الاقتصاد الوطني، إضافة إلى زيادة أثرها في تعزيز مستويات الاستقرار الأسري والمجتمعي في مملكة البحرين.
ويأتي هذا التوجه لدى المجلس الأعلى للمرأة في إطار برنامج "البحرين بخير بعزمكم" الذي يواكب جهود المجلس لتعزيز مستويات الاستقرار الأسري والاجتماعي في مملكة البحرين، ويتضمن جانباً اجتماعياً إضافة إلى جانب اقتصادي، وفي إطار حرص المجلس على توجيه المزيد من الاهتمام بالمشاريع المنزلية في هذا الوقت بالذات في ظل تداعيات جائحة كوفيد-19.
وعقد المجلس الأعلى للمرأة لقاء تشاورياً عن بعد مع عدد من رائدات وسيدات الأعمال البحرينيات العاملات في أنشطة تجارية وصناعية وخدمية مختلفة، طرح خلاله فكرة هذا البرنامج، واستعرض الآراء بشأنها، وسط مناقشات مثمرة أسهمت في رسم المعالم العريضة لهذا البرنامج، وأفضل طرق تنفيذه وتحقيق المخرجات المنشودة منه.
وقدمت الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة في مستهل اللقاء عرض حول تصور المجلس لهذا البرنامج، مؤكدة حرص المجلس على التعاون مع مختلف الشركاء في وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق العمل "تمكين" وغيرها، وذلك في إطار توجهات مملكة البحرين نحو تفعيل طاقات جميع البحرينيين ودمجها في مسارات التنمية المستدامة، بما في ذلك المرأة البحرينية صاحبة المشروع المنزلي.
وقالت إن الهدف من التشبيك بين صاحبات الأعمال المشاركات في البرنامج وصاحبات المشروعات المنزلية هو حصول صاحبات المشاريع المنزلية على الإرشاد والتوجيه المناسب في مجالات التشغيل والتسعير والتسويق والتعليب والتوزيع وغيرها، وتمكينهن من تحويل مشروعاتهن إلى مؤسسات قائمة مستدامة، تعمل بسجل تجاري افتراضي أو فعلي، يتيح لهن فرص الاستفادة من الخدمات مثل الحصول على تمويل من البنوك، ودعم "تمكين"، و"صادرات البحرين" وغيرها.
من جانبهن أعربت رائدات وصاحبات الأعمال المشاركات في اللقاء عن إعجابهن بطرح المجلس الأعلى للمرأة من خلال هذا البرنامج الشامل لدعم صاحبات المشاريع المنزلية، خاصة وأن بعض المشاركات بدأن مشروعاتهن أساساً من المنزل قبل أن تنمو بمرور الوقت وتصبح مشاريع قائمة توظف عدداً لا بأس به من العمال وبعضها يصدر منتجاته إلى الأسواق خارج البحرين.
وأكدت المشاركات استعدادهن للمشاركة بفاعلية في هذا البرنامج، بما في ذلك تقديم الإرشاد والتوجيه، بل والدخول في شراكة متكافئة مستدامة بين الطرفين، تضمن الفائدة لجميع الأطراف، وتحقق الهدف المرجو من هذا البرنامج في نقل المزيد من المشروعات المنزلية إلى مشروعات قائمة تسهم في تعزيز الاستقرار الأسري ودعم الاقتصاد الوطني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق