"ي ب ك" الإرهابي يرضخ لمطالب المتظاهرين في منبج السورية

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- أنهى سكان مدينة منبج شمال غربي سوريا، مظاهرات سلمية أطلقوها الإثنين، رفضا لعمليات "التجنيد الإجباري" التي يفرضها "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي على أبناء المنطقة، وذلك بعد قبول التنظيم مطالبهم التي خرجوا لأجلها.

وأوضح مراسل الأناضول، الأربعاء، أن توقف المظاهرات جاء بعد قبول التنظيم الإرهابي مطالب المدنيين خلال اجتماع ضم شيوخ ووجهاء عشائر مع مسؤولي التنظيم في المدينة.

وأضاف أن الاجتماع خرج باتفاق يقضي بإيقاف عمليات التجنيد القسري وإحالتها للدراسة والنقاش، وإطلاق سراح كافة المعتقلين في التظاهرات الأخيرة، ومحاسبة المتورطين في إطلاق النار على المتظاهرين.

وأشار إلى أن إعلان المصالحة نشر على وسائل التواصل الاجتماعي التابع لما يسمى مجلس منبج العسكري التابع لتنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي.

ووفق معلومات حصل عليها مراسل الأناضول من العشائر المشاركة في المظاهرات، قتل 8 مدنيين على الأقل، وأصيب 27 آخرون جرّاء إطلاق "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي النار يومي الاثنين والثلاثاء، على المشاركين في ذلك الحراك.

ويطالب المتظاهرون بمحاكمة مطلقي النار على المدنيين، إلى جانب إلغاء "التجنيد الإجباري" الذي يمارسه التنظيم الإرهابي.

ويحاول التنظيم إشراك المدنيين في أنشطته الإرهابية من خلال تجنيد فتيات وفتيان من مواليد 1990- 2003 قسرا في مدن عين العرب والقامشلي والمالكية والدرباسية والحسكة والرقة ودير الزور.

ويسيطر "ي ب ك" على مدينة منبج التابعة لمحافظة حلب شمالي سوريا منذ آب/ أغسطس 2016، وتطالب تركيا الولايات المتحدة بإخراج الإرهابيين منها، كونهم يشكلون خطرا على حدودها.

الاناضول 

أخبار ذات صلة

0 تعليق