كيف أصبحت الهند من أكبر منتجي الروبيان في العالم؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ استزراع الروبيان في الهند في أواخر الثمانينيات، مدفوعًا بالإقبال العالمي المتزايد عليه، والسياسات الحكومية لتعزيز صادرات المأكولات البحرية، فضلاً عن توفير العديد من الكيانات المؤسسية لرأس المال اللازم لبناء مزارع ومصانع معالجة الروبيان.

 

وكانت الهند في ذلك الوقت تعتمد بشكل أكبر على روبيان النمر الأسود، وبدرجة أقل على الروبيان الهندي الأبيض، حتى تأثر نمو هذا القطاع بشدة بعد بضعة سنوات، عندما أصاب فيروس متلازمة البقع البيضاء الروبيان في شواطئ الهند، فقيدت المحكمة العليا الهندية استزراع الروبيان في المياه الساحلية.

 

 

وقد تطلب الأمر تدخلاً من البرلمان الهندي لمواصلة استزراع الروبيان، وشهد القطاع حينها نموًا مرة أخرى، واتسمت هذه المرحلة بوجود مزارع مستقلة بمساحة تقل عن خمسة هكتارات، والتي كان يمتلكها أو يستأجرها صغار المزارعين.

 

وفي حين واصل المزارعون التركيز على إنتاج روبيان النمر الأسود، إلا أنه كان هناك إنتاج كبير أيضًا لروبيان المياه العذبة، وفي حين واصل الإنتاج الارتفاع خلال منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، إلا أن القطاع شهد ركودًا فيما بعد بسبب مشكلات متعلقة بالأمراض، وتباطؤ نمو الروبيان.

 

عالجت الهند هذه المشكلة بإدخال روبيان المحيط الهادئ الأبيض الخالي من مسببات الأمراض عام 2008، وسمحت الدولة لعدد قليل من الكيانات باستيراد هذا النوع، ووضعت قواعد لاستيراده.

 

عقد من النمو: (2010- 2019)

 

- شهد قطاع الروبيان في الهند نموًا استثنائيًا بعد إدخال النوع الخالي من مسببات الأمراض، وتحول المزارعون نحو استزراع هذا النوع بسرعة، والآن أصبح أكثر من 90% من الروبيان المنتج في الهند من هذا النوع، نجت الهند من مرض متلازمة الوفيات المبكرة، الذي أصاب مزارع الروبيان في آسيا والمكسيك.

 

- حقق منتجو الروبيان الهنود مكاسب كبيرة خلال الفترة بين عامي 2013 و2016، وتم الاستثمار في مصانع الأعلاف والمعالجة، لدعم التوسع في مناطق الاستزراع، وتعد ولاية أندرا براديش الهندية من أهم الأماكن في الدولة الآسيوية لاستزراع الروبيان، وذلك بفضل توافر الموارد بها من أرض ومياه ومزارعين.

 

- كما توسع استزراع الروبيان في ولايات أخرى مثل أوديشا، والبنغال الغربية، وغوجارات.

 

جائحة كورونا والتحديات التي تواجه قطاع الروبيان في الهند

 

- دخلت الهند في حالة إغلاق في أواخر شهر مارس 2020، لاحتواء جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19". وأصيب العديد من المزارعين بالذعر بسبب ذلك، وبدأوا في حصاد الروبيان، بينما واجهت مصانع معالجة الروبيان تحديات خاصة بإلغاء أو تأجيل طلبات الشراء، واحتمال إغلاق المصانع، ونتيجة لذلك انهارت أسعار الروبيان.

 

 

- لا تعد جائحة كورونا التحدي الوحيد أمام قطاع الروبيان في الهند، إذ لا تزال بعض الأمراض تؤثر على استزراع الروبيان والربحية، لكن من ناحية أخرى لا تزال الهند تعد منتجًا مهمًا للروبيان؛ بسبب انخفاض تكلفة العمالة وحجم اقتصادها، كما أن هناك فرصة كبيرة أمامها لزيادة إنتاجها، من خلال زيادة مفرخات الروبيان، ومصانع الأعلاف والمعالجة.

 

المصدر: جلوبال أكواكالتشر أليانس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق