عادات سيئة يجب التخلص منها .. كيف يتصرف بعض العاملين عن بعد بطريقة غير احترافية؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مع تفشي وباء كورونا "كوفيد-19" العام الماضي، بدأ أصحاب الشركات يتكيفون بسرعة مع العمل عن بعد، واعتمدوا بشكل أساسي في إدارة فرقهم على مكالمات الفيديو.

 

ورغم أن بعض البيانات تظهر أن العديد من الموظفين كانوا منتجين، أو أكثر إنتاجية مما كان عليه الوضع قبل الإغلاق بسبب كورونا، إلا أن هناك بعض الآثار السلبية لهذا الوضع.

 

ومن بين هذه الآثار أن الموظفين اضطروا للعمل من منازلهم في ظروف غير مناسبة، بما في ذلك عدم توافر مساحة كافية للعمل، أو العمل في ظل وجود أطفال بالمنزل، وبالتالي صعوبة التركيز.

 

وفي حين كان من السهل على قادة الفريق ملاحظة تراجع أداء الموظفين بسهولة عندما كانوا يعملون من المكتب، أصبح هذا الأمر صعبًا، بعد أن أصبحت مكالمات الفيديو وسيلة التواصل الوحيدة، لذلك أصبح من الضروري أن يتخذ القادة خطوات إضافية لملاحظة العادات السيئة التي اكتسبها الموظفون خلال عملهم عن بعد.

 

 

5 عادات سيئة يحتاج العاملون عن بعد التخلص منها

العادة

الشرح

1- الاختباء

 

- يميل بعض الموظفين خلال مكالمات الفيديو الجماعية مع مديريهم وأعضاء الفريق، إلى عدم تشغيل الصوت أو الكاميرا خلال الاجتماعات، ويتجنبون المشاركة في الحديث أو مشاركة الأفكار.

 

- لعلاج هذه المشكلة يحتاج قادة الفريق إلى وضع قواعد أساسية لاجتماعات الفيديو مثل إيقاف تشغيل الميكروفون، وتشغيل الكاميرا، ودفع أعضاء الفريق للتفاعل ومشاركة آرائهم من خلال التحدث معهم مباشرة خلال مكالمة الفيديو، وإجراء محادثات جماعية أصغر.

 

2- عدم التركيز

 

- في حين كان العمل عن بعد بالنسبة للبعض ميزة كبيرة، كان للبعض الآخر أمر سلبي، في ظل عدم وجود مساحة خاصة بهم يعملون بداخلها، مما يجعلهم غير قادرين على التركيز على المهام المطلوبة، أو إنجازها في الموعد النهائي.

 

- من المهم أن يخصص المدير وقتًا لعقد اجتماع مع أعضاء فريقه، ليناقش معهم المشروعات التي يعملون عليها، والتحديات التي يواجهونها، ومخاوفهم.

 

3- تعدد المهام

 

- يقوم العاملون عن بعد بالعديد من المهام على مدار اليوم، بما في ذلك إجراء مكالمات الفيديو، والرد على رسائل البريد الإلكتروني، والرد على زملائهم في العمل، والتحدث مع أصدقائهم، مما يؤثر على أدائهم في النهاية.

 

- يجب على قادة الفريق الاجتماع مع كل شخص في الفريق على حدة، والتحدث معه حول الأولويات، والأهداف قصيرة وطويلة المدى، حتى يتمكن أعضاء الفريق من التركيز على المهام المهمة بدون تشتت.

 

- يحتاج قادة الفريق أيضًا أن يوضحوا للموظفين أن تعدد المهام قد يساعد على إنجاز الكثير من المهام، لكنه قد يؤثر في الوقت نفسه على جودة العمل.

 

4- الإفراط في العمل

 

- جعل العمل عن بعد العديد من الموظفين يعملون طوال اليوم، ورغم أن الأفراد قد يشعرون في البداية بأن ذلك جيد للعمل، إلا أنهم في لحظة ما سيشعرون بالإرهاق الشديد، ولن يكونوا قادرين على العمل بكفاءة.

 

- يجب على المديرين تحديد عدد ساعات العمل، وألا يرسلوا رسائل بريد إلكتروني أو طلبات إلى الموظفين بعد ساعات العمل.

 

5- الاحترافية

 

- رغم أن العديد من المديرين يدركون أن المنزل ليس مثل المكتب، إلا أنهم يتوقعون من أعضاء فريقهم أن يرتدوا ملابس لائقة، وأن يتعاملوا مثلما كانوا يتعاملون أثناء العمل من المكتب.

 

- من المهم أن يعبر المديرون بوضوح عما هو متوقع ومقبول خلال اجتماعات الفيديو، وعليهم أيضًا تخفيف القواعد في بعض الأحيان.

 

 

المصدر: فاست كومباني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق