كيف أصبحت المعرفة المالية أهم من أي وقت مضى؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كثير من المستهلكين ليس لديهم سوى معرفة ضئيلة بالشؤون المالية، ولا يدركون المشكلات العديدة التي قد يواجهونها في المستقبل؛ بسبب اتخاذ قرارات مالية سيئة على مدى سنوات، وهنا تأتي أهمية محو الأمية المالية لتجنب هذه المشكلات.

 

 

ورغم أن اكتساب المعرفة المالية ليس بالأمر السهل، إلا أنها تمكن المستهلكين من اتخاذ القرارات المتعلقة بالاستثمار والادخار بشكل أفضل، ونستعرض في هذا التقرير4 أسباب تجعل المعرفة المالية مهمة للغاية.

 

4 أسباب تجعل المعرفة المالية مهمة للغاية

السبب

الشرح

1- بعض المجموعات العرقية مختلفة عن الركب

 

- كشفت دراسة أجرتها هيئة تنظيم الصناعة المالية الأمريكية "FINRA" عن تباينات كبيرة بين المجموعات العرقية المختلفة، فيما يتعلق بالمعرفة المالية.

 

- أظهر البالغون الآسيويون كفاءة أكبر في الاستطلاع من البالغين من ذوي الأصول الإسبانية، ففي حين أجاب البالغون الآسيويون بشكل صحيح على 3.2 سؤال من بين ستة أسئلة، أجاب البالغون من ذوي الأصول الإسبانية على 2.6 سؤال من بين ستة أسئلة بشكل صحيح.

 

- يظهر هذا التفاوت أيضًا بين الشباب الأصغر سنًا، إذ حصل الشباب الآسيويون ممن تبلغ أعمارهم 15 عامًا، على درجات في المعرفة المالية أعلى بكثير من درجات الطلاب الأمريكيين، فيما حصل الطلاب من ذوي الأصول الإسبانية على درجات أقل بكثير من المتوسط.

 

 

2- المستهلكون يتحملون

مسؤولية المزيد 

من القرارات المالية

 

- كانت الأجيال السابقة تعتمد على خطط معاشات الشركات التي يعملون بها، لتمويل الجزء الأكبر من المعاش التقاعدي، وبالتالي كانت الأعباء المالية تقع على عاتق الشركات أو الحكومات، ولم يكن المستهلكون يشاركون في صنع القرار، أو يدفعون من أموالهم الخاصة، ولكن الآن الوضع مختلف تمامًا.

 

- أصبحت المعاشات التقاعدية نادرة الآن، خاصة بالنسبة للموظفين الجُدد، وأصبح الموظفون يشاركون بأموالهم في خطط التقاعد، وعليهم أن يقرروا مقدار المبلغ الذي سيدفعونه، وكيفية استثمار أموالهم، وبالتالي أصبح المستهلكون يتحملون مسؤولية القرارات المالية التي يتخذونها.

 

 

3- خيارات الادخار والاستثمار أصبحت أكثر تعقيدًا

 

- أصبح المستهلكون الآن مطالبين بالاختيار من بين العديد من منتجات الاستثمار والادخار، وأصبحت هذه المنتجات أكثر تعقيدًا مما كانت عليه في الماضي، فأصبح لزامًا على المستهلكين الاختيار من بين خيارات مختلفة تقدم معدلات فائدة متنوعة، وهي قرارات لم يتلق المستهلكون تعليمًا كافيًا لاتخاذها بمفردهم، مما يجعل التعليم المالي أمرًا مهمًا للغاية، خاصة أن هذه الخيارات المتنوعة قد تؤثر على قدرة المستهلك على شراء منزل أو الادخار للتقاعد.

 

 

4- البيئة المالية تتغير

 

- أصبحت البيئة المالية سريعة التغيير، بسبب العديد من العوامل، من بينها التطورات التكنولوجية مثل التداول الإلكتروني، مما يجعل الأسواق المالية أكثر سرعة وتقلبًا، وتساهم هذه العوامل في انتشار الآراء المتضاربة، مما يُصعب عملية إعداد وتنفيذ واتباع خطة مالية.

 

 

 

المصدر: إنفيستوبيديا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق