لبنان.. الحريري يطالب باستدعاء جميع الأطراف في أحداث "الطيونة"

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :- طالب رئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري، الثلاثاء، باستدعاء جميع الأطراف المعنية في أحداث شارع الطيونة بالعاصمة بيروت، معتبرا أن استدعاء رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع وحده، يزيد الانقسام في البلاد.

وقال الحريري في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن "الإعلان عن تبليغ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع لصقاً (تم إلصاق البلاغ على باب منزله ولم يتم تسليمه باليد) للمثول أمام مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، يقع ايضاً في خانة العبثية ويستدعي البلاد إلى مزيد من الانقسام وتوظيف إدارات الدولة في خدمة سياسات الانتقام".

وأضاف: "المطلوب تبليغ كافة المعنيين (في أحداث الطيونة) شفاهة أو لصقاً، بوجوب المثول أمام مقتضيات المصلحة الوطنية وعدم التفريط بما تبقى من مقومات السلم الأهلي".

وأشار إلى أن غياب تياره عن أحداث الطيونة وتداعياتها "كان متعمدا لأننا نرفض الخوض في صراع عبثي والاصطفاف على خطوط الحرب الأهلية وانقساماتها الطائفية والعودة إلى لغة القنص الأمني واقتناص الفرص السياسية".

وفي 14 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، اندلعت اشتباكات مسلحة في شارع "الطيونة" الواقع بين منطقتي الشياح (ذات أغلبية شيعية) وعين الرمانة (ذات أغلبية مسيحية) في بيروت، بدأت بإطلاق نار كثيف خلال تظاهرة نظمها مؤيدون لجماعة "حزب الله" وحركة "أمل" تنديدا بقرارات القاضي طارق بيطار، المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وأسفرت المواجهات عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين معظمهم من "حزب الله" و"أمل" اللتين اتهمتا حزب "القوات اللبنانية" بتنفيذ كمين مسلح ضد أنصارهما، وهو ما نفاه الأخير.

والخميس الماضي، أعلنت المحكمة العسكرية، استدعاء جعجع للاستماع إلى أقواله عقب اعترافات الموقوفين في القضية.

وعلق جعجع على قرار الاستماع عبر توتير، قائلا: "أنا كرئيس حزب لبناني شرعي تحت القانون، ولكن لتستقيم العدالة على القضاء أن يتعاطى مع كل الأطراف في البلد على أساس أنهم تحت القانون (في إشارة لأمين عام جماعة حزب الله حسن نصر الله)".

والاثنين، ذكرت قناة "الجديد" المحلية، أنه "تم استدعاء جعجع إلى فرع التحقيق في مخابرات الجيش اللبناني في وزارة الدفاع في اليرزة، في تمام السّاعة التاسعة صباحًا من يوم الأربعاء 27 تشرين الأول الحالي، للاستماع إلى إفادته حول قضيّة أحداث الطيونة - الشياح - عين الرمانة، وذلك بصفة مستمع إليه".

المصدر : الاناضول 

أخبار ذات صلة

0 تعليق