الأسوأ تجاريًا .. لماذا باعت "إيرباص" 15 طائرة فقط من طراز "إيه 330-800 نيو"؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عادة لا تواجه "إيرباص" مشاكل في التسويق لطائراتها وذلك ماعدا طائرة واحدة فقط لم يكن لها أي صدى مع المستهلكين وهي "إيه 330-800 نيو" A330-800neo المحدثة.

 

ولم تبع الشركة الفرنسية سوى 15 طائرة فقط من هذا الطراز حتى أكتوبر الماضي، وذلك رغم انطلاق برنامج الطائرة في 2014.

 

 

وحينما صنعت "إيرباص" تلك الطائرة فإنها استهدفت تطوير طائرة أكثر فاعلية من "إيه 330-200"، وذلك ضمن برنامج أوسع نطاقًا لتطوير عائلة طائرات "إيه 330".

 

وفي المقابل، تلقت طائرة "إيه 330-200" ما يصل إلى 662 طلبًا بالشراء على مدار مسيرتها، وتم توصيل 647 طائرة من بينهم 598 طائرة لا يزالون في الخدمة.

 

وتعمل "إيه 330 نيو" بمحركات "رولز رويس" "ترنت 7000"، وتؤكد الشركة الفرنسية أن تلك المحركات تخفض استهلاك الوقود والانبعاثات بنحو 25% مقارنة بالجيل السابق. 

 

 

ورغم ذلك لم تتقدم إلا أربعة خطوط جوية فقط بطلب شراء للطائرة، وهم الخطوط الكويتية والأوغندية و"إير جرينلاند" و"جارودا إندونيسيا" Garuda Indonesia لتصبح واحدة من أسوأ طائرات "إيرباص" على الإطلاق.

 

وتستوعب "إيه300-800نيو" ما يتراوح بين 220 مقعدًا و260 مقعدًا موزعين على ثلاث درجات، وتضم درجة رجال الأعمال 20 مقعدًا ويوفر كل منهم إمكانية الوصول المباشر إلى الممر والاستلقاء في الرحلات الطويلة.

 

 

كما توجد مقاعد أخرى في الممر الأوسط على طول الممر لمزيد من الخصوصية دون الحاجة إلى فاصل، فيما توفر مقاعد النافذة خصوصية إضافية، لأنها تقع بعيدًا عن الممر وتتمتع بإطلالات على النوافذ دون عائق.

 

    

 

ويمكن لشركات الطيران زيادة سعة مقصورة درجة رجال الأعمال من خلال توسيعها لتتجاوز باب الصعود الثاني أو تثبيت زوج من المقاعد بدلاً من المقاعد الفردية، لكن الصناعة تبتعد عن المقاعد المزدوجة إذ يريد المسافرون ضمان الخصوصية وسهولة الوصول إلى الممر.

 

كما أتاحت الخطوط الأوغندية درجة اقتصادية مميزة على متن "330-800 نيو" وتضم 28 مقعدًا، ويتميز كل منهم بشاشة ترفيه خلف المقعد بالإضافة إلى منافذ شحن وحوامل زجاجات المياه ومساند القدمين وجهاز تحكم عن بعد للترفيه.

 

 

أما فيما يتعلق بمقاعد الدرجة الاقتصادية التقليدية وعددها 210 مقاعد، فهي تضم مسند رأس قابلا للتعديل ونظام الترفيه في ظهر المقعد ومنفذ شاحن.

 

   

 

وبدلاً من توفير مساحة مخصصة للمضيفات، تم تخصيص مقاعد في كل من مقصورات الدرجة الاقتصادية المميزة ودرجة رجال الأعمال لراحة الطاقم.

 

وأرجع "ريتشارد أبو العافية" نائب رئيس قسم التحليل لدى "تيل جروب" السبب وراء تراجع الطلب على طائرة "إيرباص" إلى انخفاض عدد مقاعدها مقارنة بطائرة "إيه330-300".

 

وأشار إلى أن تلك الطائرات تقدم نفس الهيكل والأنظمة والمحركات للطائرات الأكبر حجمًا ولكن عدد مقاعدها أقل مما يؤدي إلى عزوف الشركات عن شرائها، مضيفًا: "قد لا ترغب شركات الطيران في دفع تكاليف تشغيل مماثلة لطائرة بها مقاعد أقل، حتى لو كان ذلك يعني إنفاقاً أقل للحصول على الطراز الأصغر".


المصدر: "بيزنس إنسايدر"

أخبار ذات صلة

0 تعليق