أكبر المخاطر التي قد يواجهها العالم خلال العشر سنوات المقبلة

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تسجل العديد من الدول حول العالم عدد قياسي من الإصابات بفيروس "كورونا" بسبب متغير "أوميكرون"، على الرغم من مرور عامين على ظهور أولى حالات "كوفيد-19".

 

ولكن رغم ذلك فإن خطر الوباء يتضاءل مقارنة بالمخاطر طويلة الأجل التي يواجهها العالم من تغير المناخ، وفقًا لوجهة نظر ما يقرب من ألف من خبراء المخاطر والقادة العالميين في مجال الأعمال والحكومات والمجتمع المدني في تقرير المخاطر العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2022.

 

ووجد التقرير أن هناك القليل من الثقة في تسارع وتيرة التعافي الاقتصادي العالمي، وأشار المسؤولون وقادة الأعمال إلى تغير المناخ والتوترات الاجتماعية المتزايدة جنبًا إلى جنب مع الوباء، من بين أكبر المخاطر.

 

 

وأظهر التقرير أن واحدًا فقط من بين كل ستة مشاركين في الاستطلاع وصفوا رؤيتهم المستقبلية بالمتفائلة، ويرى واحدًا من كل عشرة أن التوسع الاقتصادي العالمي سوف يتسارع.

 

ويعتقد معظم المشاركين في الاستطلاع 77% أن الجهود الدولية للتخفيف من أزمة تغير المناخ لم تبدأ، أو أنها في تطور مبكر.

 

وتعد المخاوف بشأن إخفاقات التحول المناخي والظروف الجوية القاسية من بين أكبر المخاطر لاسيما في السنوات من الخمس إلى العشر القادمة.

 

وتشمل المخاوف قصيرة الأجل الانقسامات الصحية والاجتماعية الناجمة عن "كوفيد-19"، ويشار إلى القضايا الاقتصادية والمتعلقة بالديون على أنها مخاطر متوسطة المدى.

 

وألمح التقرير إلى أن الوباء غير أيضًا التصورات حول المخاطر التي من المحتمل أن تتحقق خلال العقد المقبل، إذ حلت المخاوف المناخية والاجتماعية محل الاحتيال الإلكتروني والاحتيال المتعلق بالبيانات.

 

المخاطر الاقتصادية العالمية

المدى الزمني

المخاطر

المدى القصير
(0- عامين)

ظروف الطقس القاسية

أزمات معيشية

فشل العمل المناخي

تآكل التماسك الاجتماعي

الأمراض المعدية

تدهور الصحة العقلية

فشل الأمن السيبراني

أزمات الدين

عدم المساواة الرقمية

انفجار فقاعة الأصول

المدى المتوسط
(2-5 أعوام)

فشل العمل المناخي

ظروف الطقس القاسية

تآكل التماسك الاجتماعي

أزمات معيشية

أزمات الدين

الضرر البيئي البشري

المواجهات الجيواقتصادية

فشل الأمن السيبراني

فقدان التنوع البيولوجي

انفجار فقاعة الأصول

المدى الطويل
(5- 10 سنوات)

فشل العمل المناخي

ظروف الطقس القاسية

فقدان التنوع البيولوجي

أزمات الموارد البيئية

الضرر البيئي البشري

تآكل التماسك الاجتماعي

الهجرة غير الطوعية

التقدم التكنولوجي السلبي

المواجهات الجيواقتصادية

النزاع على الموارد الجيوسياسية

 

المصدر: المنتدى الاقتصادي العالمي

أخبار ذات صلة

0 تعليق