لماذا يجب التوقف عن وضع خطط للسفر بناءً على الصور المنتشرة على مواقع التواصل؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة جديدة أن شخصاً واحداً من بين كل ثلاثة مسافرين تقريباً يلجأ إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتمده بأفكار ملهمة عن كيفية قضاء عطلته، وأفضل أماكن السفر، وهو أمر منتشر بصورة أكبر بين الجيل الأصغر سناً.

 

وكشف تقرير أصدرته شركة السفر "Arrivia" في شهر أبريل هذا العام، أن 60% من الجيل زد، و40% من جيل الألفية يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لأغراض متعلقة بالسفر، فعلى تطبيق "تيك توك" وحده يحظى هاشتاق "travel" بـ 74.4 مليار مشاهدة، وعلى "إنستجرام" هناك نحو 624 مليون منشور عن السفر أيضاً.

 

لكن هناك جانب مظلم لصور السفر الخالية من العيوب التي تُنشر على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي لا تتطابق مع الواقع، حيث يقوم كثير من الأشخاص بتعديل الصور لتبدو أفضل مما هي عليه في الواقع.

 

ويستخدم بعض المسافرين الذين تعرضوا لتجربة سفر محبطة - بعد اعتمادهم على مثل تلك الصور - مواقع التواصل الاجتماعي لنشر تجربتهم، ولإظهار كيف تبدو في الواقع تلك الأماكن التي تظهر في الصور على مواقع التواصل الاجتماعي وكأنها لا تشوبها شائبة.

 

مدينة من فيلم لـ "ديزني"؟

 

 

- قالت مصممة الجرافيك و"اليوتيوبر" "أوليفيا جارسيا" من جنوب فلوريدا إنها شاهدت فيديو على "تيك توك" للقطات تُظهر جبالاً مغطاة بالثلوج ومدينة تشبه تلك المدن التي تظهر في أفلام "ديزني".

 

- وبيّن المقطع أن هذه المدينة هي "غاستونيا "، التي تقع في ولاية كارولاينا الشمالية.

 

- وبعدما ألهم مقطع الفيديو "جارسيا" بالسفر إلى "غاستونيا"، وسافرت بالفعل، اكتشفت أنها مدينة عادية، ما من جبال بها.

 

- ولا تشبه تلك المدينة الموجودة في الفيديو، وتبين لـ "جارسيا" أن الصور في الفيديو كانت في الواقع من سويسرا وليس كارولاينا الشمالية.

 

- وقد وثقت "جارسيا" زيارتها للمدينة في مقطع فيديو مضحك على "تيك توك"، ونصحت الأشخاص بإجراء عملية البحث عن الأماكن التي يريدون السفر إليها بأنفسهم، وألا يصدقوا كل ما يرونه على الإنترنت.

 

مسبح خفي جميل!

 

- وقعت مدونة السفر "لينا تاك" أيضاً ضحية لأحد مقاطع الفيديو المنتشرة على "تيك توك".

 

- إذ قالت إنها أثناء قيادتها للسيارة من "بريزبين" إلى "ملبورن"، اتخذت قراراً مرتجلاً لزيارة مسبح حديقة خفي شاهدته في مقطع الفيديو.

 

- بدا المسبح وكأنه مكان خارج العالم مثلما ذكرت "تاك"، لكنها فوجئت عندما وصلت إلى هناك بأنه مزدحم بالعائلات والأطفال، وأنه يشبه إلى حد كبير المسابح العامة.

 

- ونصحت "لينا تاك" متابعيها بإجراء المزيد من البحث قبل الذهاب إلى أي مكان.

 

ينابيع زرقاء ساحرة!

 

 

- تأثرت "آنا ميخالجيفيتش" أيضاً بالصور التي رأتها على مواقع التواصل الاجتماعي لينابيع "تيرمي دي ساتورنيا"، في توسكانا في إيطاليا، والتي تُظهر مياهاً زرقاء يتصاعد منها البخار.

 

- لكن رأي "ميخالجيفيتش" اختلف تماماً عندما ذهبت إلى هناك، ووجدت ينابيع خضراء تشبه رائحتها البيض الفاسد بسبب الكبريت، مشيرة إلى أن المكان كان مزدحماً بالزوار الذين يلتقطون الصور، ومؤكدة أنه ليس مكاناً للاسترخاء.

 

المصدر: سي إن بي سي

أخبار ذات صلة

0 تعليق