كيف ازداد ثراء أغنى ثلاثة مليارديرات في أوكرانيا رغم الحرب الروسية؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رغم الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها الاقتصادية الكبيرة، إلا أن أغنى ثلاثة مليارديرات في أوكرانيا أصبحوا أكثر ثراءً، حيث زادت الثروة المجمعة لـ"رينات أحمدوف"، و"فيكتور بينتشوك" و"فاديم نوفينسكي" بمقدار 500 مليون دولار، لتصل إلى 7.9 مليار دولار، وفقاً لتقديرات "فوربس" اعتباراً من 5 يوليو 2022.

 

ونستعرض في هذا التقرير كيفية زيادة ثروات أغنى ثلاثة مليارديرات في أوكرانيا خلال الأشهر الأربعة الماضية (من 11 مارس وحتى 5 يوليو)، رغم تأثير الحرب الروسية على أوكرانيا، الذي امتد لكل العالم وليس أوكرانيا فحسب.

 

1- رينات أحمدوف


 

زادت ثروة "أحمدوف" مؤسس مجموعة "سيستم كابيتال مانجمنت" بمقدار 300 مليون دولار منذ 11 مارس، ووصلت إلى 4.5 مليار دولار في 5 يوليو، وقد تقدم ترتيبه في قائمة أغنى مليارديرات العالم 84 مركزاً ليصل إلى المركز الـ603.

 

ورغم أن الشركات التي يمتلكها "أحمدوف" تأثرت بالحرب الروسية ضد أوكرانيا، إلا أنه بدأ يتخذ إجراءات لضمان التكيف مع التداعيات السلبية للحرب.

 

في الربع الأول من هذا العام ارتفع إنتاج مجموعة "ميتنفيست" للتعدين والصلب (وهي أكبر شركة يمتلكها أحمدوف) من فحم الكوك المركز بنسبة 29% على أساس سنوي، ليصل إنتاجها منه إلى 1.3 مليون طن مقارنة بـ 990 ألف طن في نفس الفترة من العام الماضي.

 

كما واصلت المنشآت التابعة لشركات "أحمدوف" في أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية عملياتها تدريجياً، لضمان مواصلة الإنتاج باعتبارها شركات قائمة بذاتها.

 

2- فيكتور بينتشوك


 

زادت ثروة "بينتشوك" مؤسس شركة "إنتربايب" بمقدار 100 مليون دولار من 11 مارس، لتصل إلى ملياري دولار في 5 يوليو، متقدماً بذلك 65 مركزاً في قائمة أغنى المليارديرات في العالم، حيث يحتل حالياً المركز الـ 1514 في القائمة.

 

وقد صرحت شركة "إنتربايب" في 14 مارس بأن منشآتها لم تتأثر بالحرب الروسية الأوكرانية، على الرغم من توقف الإنتاج.

 

لكن لا تقتصر ممتلكات "بينتشوك" على "إنتربايب" فحسب، لكنه أسس أيضاً " EastOne Limited"، وهي شركة استثمارية استشارية، تضم أكثر من 20 شركة ومشروعاً، في مجالات الصلب والإعلام والنفط والغاز.

 

3- فاديم نوفينسكي


 

زادت ثروة "نوفينسكي" صاحب مجموعة "Smart-Holding Group" بمقدار 100 مليون دولار خلال الأربعة أشهر الماضية، وتبلغ ثروته حالياً 1.4 مليار دولار، وقد تقدم 165 مركزاً في قائمة أغنى المليارديرات في العالم، وهو الآن يحتل المركز الـ 2025 في القائمة اعتباراً من 5 يوليو.

 

وتستثمر مجموعته في العديد من القطاعات بما في ذلك المعادن، والتعدين، والنفط، والغاز، والزراعة، وبناء السفن، والعقارات، كما تمتلك المجموعة حصة تبلغ 24% في مجموعة "ميتنفيست".

 

المصدر: فوربس ميدل إيست

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق