كيف يمكن للشركات زيادة مبيعاتها عبر "فيسبوك"؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

- أحد الأخطاء الشائعة التي ترتكبها العديد من الشركات - سواء على مستوى المؤسسات أو الشركات الصغيرة إلى المتوسطة الحجم - هو المبالغة في تقدير ولاء العملاء للعلامة التجارية.

 

- وتعتقد بعض الأنشطة التجارية أنه بمجرد تحويل الأطراف المهتمة إلى عملاء، فهذا كل ما في الأمر، سيصبحون عملاء مدى الحياة، وهذا غير صحيح، إذ أنه في كثير من الحالات، يمر العملاء برحلة المشتري في كل مرة يحتاجون فيها إلى حل لمشكلتهم، حتى لو كانت المشكلة هي نفسها.

 

- ويميل العملاء إلى أن يكونوا أكثر ولاءً لاحتياجاتهم (وميزانياتهم) أكثر من ولائهم للعلامات التجارية، وللاحتفاظ بالعملاء، على المؤسسة إظهار قدرتها على تلبية احتياجات العملاء من خلال استخدام استراتيجيات بيع مختلفة لزيادة المبيعات بما في ذلك كل من البيع الإضافي والبيع المتقاطع أو العابر.

 

- ويقصد بالبيع الإضافي إغراء العميل الحالي بشراء منتج أو خدمة أكثر تكلفة في المرة القادمة التي يحتاج فيها إلى حل لمشكلته، بينما يشير البيع العابر أو المتقاطع إلى القيام ببيع منتج جديد تمامًا للعميل الحالي أثناء اتمام الصفقة الأساسية.

 

- ولتوضيح ذلك بشكل أفضل، فلنفترض أن العميل يحتاج إلى شراء عطر جديد بعد استخدام العطر الذي اشتراه مقابل 8 دولارات من خلال إعلان على منصة "فيسبوك"، قد يتضمن البيع العابر التوصية للعميل بعطر آخر قد يفضله بنفس السعر، في حين أن البيع الإضافي قد يعني اقتراح عطر أغلى ثمناً له.

 

- ومن خلال القيام بذلك، ستحافظ المؤسسة على عملائها الحاليين وتحقق المزيد من المبيعات من خلالهم، وإذا كانت منتجاتها تلبي احتياجاتهم بشكل متكرر وموثوق، فمن المرجح أن يوصوا بها لشخص آخر يتطلع إلى حل نفس المشكلة.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق