كيف يمكن بناء علاقة صحية بين الشركاء المؤسسين في شركة؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نصائح تساعد على بناء علاقة عمل صحية بين الشركاء المؤسسين

النصيحة

 

الشرح

1- وضع حدود واضحة للمسؤوليات

 


- ترى "ناتالي لوسير" مؤسسة برنامج "أكسسيس ألي" AccessAlly أنه من أجل بناء علاقة صحية مع الشركاء المؤسسين في العمل، من المهم وضع حدود واضحة جدًا حول مسؤولية كل مؤسس ومكان تخصصه.

- وبشكل عام يتطلب الأمر التعرف على الشريك المؤسس والحصول على مستوى من الصدق بشأن ما يحب كل شخص القيام به في العمل وما يُشعره بالراحة، وقد تتغير الأمور بلا شك بمرور الوقت، ولكن معرفة نقاط قوة كل شخص ستساعد على سير العمل بشكل أفضل.
 

2- بناء علاقة صداقة خارج العمل

 


- يبدأ معظم الشركاء المؤسسين كأصدقاء ثم يبنون علاقة العمل معًا، ومع ذلك، عندما يركزون على تنمية عملهم التجاري، فقد يهملون صداقتهم.
 

- لذا ينصح "فراس كتانة" مؤسس شركة "امريسليب ماتريس" بأن يركز الشركاء على بناء علاقة صداقة قوية وقضاء بعض الوقت معًا خارج العمل.
 

- وبهذه الطريقة، يمكن لكل منهم المساعدة في تقديم المشورة أو التوجيه أو توفير الدعم عند الحاجة، الأمر الذي يعزز شعورهم بالسعادة داخل العمل ويحسن أدائهم.
 

3- تخصيص وقت للتفكير المشترك

 


- سواء كانت العلاقة مع شريك العمل قد بدأت كصداقة أو علاقة مهنية، فإن تعزيز التفكير المشترك بينهما هو حجر أساس في علاقة العمل بين الشركاء وهو أمر حاسم للحفاظ على الزخم والشغف داخل المؤسسة.
 

- ويقول "نيك فينديتي" مؤسس "ستيتش جولف" StitchGolf: "عند العمل على مشاركة الأفكار، ستجد أنكم تعملون على تحقيق نفس الأهداف وتضعون معًا لبنات بناء علاقة ستصمد أمام تحديات الزمن".
 

4- التركيز على التواصل المستدام

 

 

- التواصل هو أهم شيء لبناء علاقة صحية مع الشريك المؤسس لأنه جوهر أي علاقة جيدة، وهذا ينطبق بشكل خاص على المؤسسين المشاركين، الذين يحتاجون إلى أن يكونوا قادرين على الاعتماد على بعضهم البعض والحصول على تعليقات صريحة وصادقة في جميع الأوقات.
 

- وبدون التواصل، من السهل أن تتفاقم المشاكل وتزداد، مما يعرض علاقة العمل لضرر لا يمكن إصلاحه.
 

- ومن المهم أيضًا اكتساب المرونة عند التعامل مع المحادثات الصعبة بعيدًا عن المواقف الدفاعية أو التعامل مع الأمور على محمل شخصي.
 

- "إذا كان بإمكانك التركيز على جوانب التواصل هذه، فستكون على المسار الصحيح للحصول على شراكة طويلة وناجحة"  كما يقول "ريتشارد فونغ" مؤسس شركة "أشورد ستاندرد" Assured Standard
 

5- وضع أساس لحل الخلافات

 


- تعارض المؤسسين والاختلافات في وجهات النظر أحد أهم أسباب فشل الشركات الناشئة، والمفتاح هو ملاحظة وإزالة أي عاطفة يمكن أن تؤدي إلى تصعيد الصراع.
 

- يقول  "ريان ستونر" الرئيس التنفيذي لدى "ديندرو" Dendro: "تحتاج إلى الاعتراف بالعواطف التي تشعر بها مع التعرف على مخاوف وعواطف الشريك المؤسس.. يجب أن يكون الاحترام والتقدير أساس علاقتك منذ اليوم الأول".

 

6- التخلص من الغرور أثناء التواصل

 


- إذا كان الشريك المؤسس يتواصل مع الآخرين بدون غرور، فهناك احتمال كبير أنه لن يأخذ الأمور على محمل شخصي، وسوف ينتهي به الأمر إلى اتخاذ قرارات أفضل لعمله.

 

- ويرى "كانديس جورجيادس" مؤسس "ديجيتال داي" أنه من المهم أن يكون شريك العمل قادرًا على إجراء محادثات صعبة حول النشاط التجاري والقيام بذلك بطريقة بناءة.

 

- كذلك من الضروري تبادل الاحترام بين الشركاء والتأكد من الحصول على فترات راحة وقضاء بعض الوقت معًا خارج العمل لتطوير المهارات الإبداعية.
 

7- الحفاظ على الشفافية

 

 

- يضمن الحفاظ على الشفافية علاقة صحية مع شريك العمل على المدى الطويل خاصة وأن الظروف تتغير دائمًا، فمن الممكن أن يكسب العمل التجاري الملايين اليوم، ثم يكون على بعد خطوات من إعلان الإفلاس غدًا.

 

- ويقول "جاريد أتشيسون" مؤسس "دابليو بي فورمز" WPForms: الشفافية هي شيء يُبقيك أنت وشريكك على نفس الخط ويساعدك على تكوين علاقة قوية لأنك تعلم أن الشخص الآخر لا يخفي شيئًا عنك.
 

8- التأكد من مشاركة نفس الرؤية

 


- ستؤدي مشاركة نفس الرؤية إلى تبسيط الكثير من الأشياء وتسهيل خوض المعارك اليومية، فعندما يكون للشركاء نفس الوجهة، فمن المتوقع أن تظهر أشياء متشابهة أخرى أثناء الرحلة للوصول إلى هناك.

 

- علاوة على ذلك، مشاركة الرؤية تقلل من فرص الصراع في الأوقات الصعبة، إذ إن الجميع سيكون متحمسا بنفس القدر، مما يقوي الروابط بين الشركاء المؤسسين بشكل كبير ويساعد على بناء علاقة صحية، كما تقول "ستيفاني ويلز" مؤسسة "فورميدابل فورمز" Formidable Forms.

 

9- عقد اجتماعات فردية منتظمة

 

 

- يقول "كريس كريستوف" مؤسس "مونستير إنسايتس"  MonsterInsights: "يمكنك بناء علاقة قوية مع الشريك المؤسس من خلال عقد اجتماعات ثنائية كل أسبوعين أو أسبوعيًا حسب الحاجة.. استخدم هذا الوقت لمراجعة حالة المشاريع الكبرى، واكتشاف العوائق المحتملة والسعي بشكل عام لتحسين سير العمل للجميع في الشركة".

 

- وهذه النصيحة مفيدة لعدة أسباب، أهمها أن هذه الاجتماعات ستساعد على التغلب على المشاكل المحتملة، وإذا تم معالجة هذه المشكلات في وقت مبكر، فيمكن للشركاء العمل معًا والمضي قدمًا بطريقة صحية ومثمرة.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق