10 قواعد مالية لتعزيز فرص نجاتك في أوقات الركود

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

10 قواعد مالية لتعزيز فرص نجاتك في حالة حدوث ركود

1- اِنشئ صندوق طوارئ يكفي لمدة 12 إلى 24 شهراً.

 

- في ظل تمتع الاقتصاد بوضع مستقر، يوصي الخبراء بتوفير ما يعادل 3 إلى 6 أشهر من نفقات المعيشة.

 

- لكن كاثرين فاليجا، وهي مستشارة مالية، تقترح أن يوفر العمال نفقات معيشة تكفي لفترة تتراوح من 12 إلى 24 شهراً تحسباً لتسريحهم من العمل.

 

2- قلل الديون عالية الفائدة

 

- حاول التفاوض مع الجهة المصدرة لبطاقتك الائتمانية بشأن أسعار الفائدة. فكر في كيفية تكوين حجة قوية - ربما كنت عميل لديهم لفترة طويلة أو لديك سجل جيد من المدفوعات في الوقت المحدد.

 

- إذا لم يكن تخفيض سعر الفائدة خياراً، فكر في تحويل ديونك إلى بطاقة ائتمان ذات معدل فائدة أقل. أو يمكنك دمج ديونك لخفض مدفوعاتك الشهرية والمساعدة في توفير رأس المال الذي قد تحتاجه في حالة الطوارئ.

 

3- استعد لاقتراض المال

 

- خلال فترات الركود، يحتاج الكثير من الناس إلى اقتراض الأموال لتجاوز الأوقات الصعبة.

 

- لكن عندما تكون أسعار الفائدة مرتفعة، سيلقي المقرضون نظرة فاحصة على درجة الائتمان الخاصة بك، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة، إن لم يكن أكثر تكلفة، للحصول على الموافقة على القروض.

 

- لذا قم بإنشاء خطة لزيادة درجة الائتمان الخاصة بك. إن إجراء المدفوعات في الوقت المحدد والحفاظ على أرصدة منخفضة هما عاملان مهمان لبناء درجة ائتمانية جيدة.

 

4- اشتري بكميات كبيرة إذا كنت تستطيع ذلك

 

- إن أي شيء موفر للتكلفة اليوم وستحتاجه وتستخدمه في المستقبل سيوفر لك المزيد من المال لاحقاً، إذا استمر التضخم.

 

- فيمكنك مثلاً شراء المواد الغذائية الأساسية غير القابلة للتلف مثل ورق التواليت ومعجون الأسنان والشامبو والصابون أو حتى الأطعمة المعلبة بكميات كبيرة.

 

5- اِنشئ صندوق الطوارئ الخاص بك قبل أن تستثمر

 

- لا تبدأ الاستثمار على المدى الطويل قبل إنشاء صندوق الطوارئ الخاص بك.

 

- يمكن أن يؤدي فقدان الدخل إلى إغراقك في الديون، كما يمكن للديون ذات الفائدة المرتفعة أن تبطل عوائد الاستثمار.

 

6- استثمر في الصناعات المقاومة للركود

 

- يمكن تقليص حدة الخوف من شراء الأسهم الخاطئة عن طريق الاستثمار في الأنشطة التجارية الراسخة والمعروفة.

 

- قد يرغب المستثمرون في التفكير في القطاعات التي تعمل بشكل جيد بشكل عام خلال التباطؤ الاقتصادي، مثل السلع الاستهلاكية الأساسية والمرافق والرعاية الصحية.

 

7- اِنشئ مصادر دخل إضافية.

 

- يعد فقدان الدخل أحد أكبر المخاطر التي يواجهها المستهلكون أثناء فترة الركود. تجنب هذه المخاطر عن طريق تولي وظيفة إضافية. ويمكنك العثور على وظيفة إضافية بساعات مرنة.

 

- ويعد تأجير الممتلكات الخاصة بك (أو حتى غرفة شاغرة في منزلك)، إما لمستأجر أو من خلال وكالة لقضاء العطلات، طريقة أخرى لضمان دخل إضافي في حالة حدوث ركود.

 

8- قم ببيع أغراضك

 

- ازدهر بائعو السلع المستعملة خلال فترة الركود العظيم. قم ببيع الأشياء التي لم تعد تستخدمها في المتاجر المستعملة.

 

- وللتخلص من تكلفة الوسيط، يمكنك عرض الأشياء التي تريد بيعها عبر الإنترنت.

 

9- عزز قيمتك السوقية

 

- إن تحسين مهاراتك وتعليمك سيفتح لك فرصاً أكثر عندما يواجه سوق العمل ركوداً.

 

- اشترك في الفصول الدراسية، واحضر ورش العمل، وتطوع - ستعزز المهارات التي ستتعلمها من قوة سيرتك المهنية.

 

10- لا داعي للذعر - فترات الركود لا تدوم إلى الأبد

 

- إذا فقدت وظيفتك أو تغيّر دخلك،قد تضطر إلى تقليص نفقاتك بشكل كبير أو الإنفاق من صندوق الطوارئ الخاص بك، ولكن يمكنك دائمًا استرداد ذلك لاحقاً.

 

- منذ عام 1900، بلغ متوسط فترات الركود حوالي 15 شهرًا.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق