بعد فشل اثنتين من شركاته الناشئة.. شاب يجمع 32 مليون دولار في جولة تمويل

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

- عندما بلغ "ساي" من العمر 18 عامًا، بدأ شركة وساطة تجارية تربط الشركات بالإمدادات والموزعين في اليابان وكوريا الجنوبية ولكن بعد عام، أغلق الشركة بسبب زلزال في عام 2011 مما أدى لارتفاع أسعار المشتريات بشكل كبير وبالتالي خسر عملاءه.

 

- ومع ذلك، لم يستسلم "ساي"، لأن "ريادة الأعمال هي رحلة مستمرة"  على حد قوله، لذا قرر السعي للحصول على شهادة جامعية في اليابان بدلاً من ذلك، ودخول اختبار القبول في الجامعات اليابانية للطلاب الدوليين "إي جيه يو" الذي دفعه لإنشاء منصة خاصة.

 

- وقال: "لم يكن هناك الكثير من الكتب لدراسة الاختبار ... لقد جمعت أسئلة من امتحانات الجامعات المحلية واعتمدت على الذكاء الاصطناعي لتوليد أسئلة لتحسين درجات الطلاب، لكن في ذلك الوقت، كان ألف شخص فقط يجرون هذا الاختبار كل عام، لذلك كان سوقًا صغيرًا حقًا.

 

- واعترف "ساي" بأن أكبر مشكلة تتعلق بمشروع الذكاء الاصطناعي الفاشل هي أنه لم يجد السوق المناسب لفكرته.

 

- وحينذاك أخبره المستثمرون أنه لكي يستثمروا في الشركة الناشئة، فإنه بحاجة إلى توسيع السوق، لكنه صمم على الاستمرار وكافح لإبقاء منصته حتى تأكد فشلها، وقام ببيع الشركة مما ساعده على سداد ديونه.

 

- وبالنظر إلى تجاربه، أدرك "ساي" أن القدرة على التكيف أمر بالغ الأهمية في ريادة الأعمال، ويقول: إذا لم تنجح، فلا بأس، ابدأ في شيء آخر .. إذا كانت لديك مرونة، فسوف تكون لديك فرصة أكبر للنجاح .

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق