ماذا تفعل عندما يربكك سؤال في مقابلة عمل؟

ارقام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أنت في منتصف مقابلة عمل، ثم يأتيك بغتة سؤال لا تعرف أي شيء عنه، هذا موقف وارد الحدوث، حتى وإن كنت قد أعددت للمقابلة لساعات، يمكن أن يأتيك السؤال من حيث لا تدري ويجعلك حائراً.

 

لكنك لا تريد أن يفسد أمر كهذا مقابلتك كلها.. إليك الكيفية التي يمكن أن تتعامل بها مع الأسئلة الصعبة.

 

 

ليست لديك الخبرة التي يسألون عنها

 

- عند التحضير لمقابلة عمل، يجب أن يكون لديك عدد من القصص عن وظائفك السابقة لتسليط الضوء على أجزاء مختلفة من حياتك المهنية، وقيمتك، وخبراتك.

 

- سيرغب القائمون على المقابلة في معرفة كيفية تعاملك مع المواقف الصعبة أو المشكلات في أدوارك السابقة. ولكن إذا لم تكن لديك تلك التجربة المحددة التي يطلبونها، فقد يؤدي هذا إلى خسارتك للوظيفة.

 

- تقول "ليا جارفين"، مؤلفة كتاب "غير عالق" "Unstuck"، إنه عندما تواجه موقفاً كهذا، يمكنك قول شيء مثل: "لم أقابل هذا الموقف بالضبط، ولكن في تجربة مماثلة، واجهت المشكلة "أ"، وتصرفت كهذا"، أو يمكن أن تقول شيئاً مثل "هذا يذكرني بموقف ذي صلة حيث لم يكن لدينا قيود على الموارد، ولكن كان لدينا قيود على الميزانية، وهذا ما فعلته".

 

- وهناك طريقة أخرى للتعامل مع هذه النوعية من الأسئلة عندما لا يكون لديك أي خبرة ذات صلة مباشرة بالموقف وهي شرح كيف يمكنك التعامل مع المشكلة إذا واجهت موقف مماثل في المستقبل.

 

- وتقول سارة سكيربول، نائبة رئيس الاتصالات في شركة "كارير بلدر" "CareerBuilder": "تأكد دائماً من إبراز مهاراتك بناءً على ما قمت به وما تريد القيام به في هذه الوظيفة الجديدة".

 

- وتقترح سكيربول أن تقول شيئاً على غرار: "لم أمتلك خبرة في موقف مماثل، لكن نظراً لسنوات خبرتي الثلاث كمدير، يمكنني أن أقول لك إنني إذا واجهت موقفاً كهذا، سأتصرف على هذا النحو".

 

ليس لديك فكرة عن عدد البالونات التي يمكن وضعها في الغرفة

 

- يطرح المحاورون أحياناً أسئلة خارج الصندوق قليلاً، وغالباً ما تكون هذه الأسئلة بهدف التعرف على مهارات حل المشكلات لديك.

 

- إذا طُلب منك حل أحجية حسابية مثل عدد البالونات التي يمكنها أن تملأ الغرفة، فالمحاور، غالباً، لا يريد أن يعرف ما إذا كنت قد توصلت إلى الرقم الصحيح بالضبط.

 

- تقول "ماريان روجيرو"، مؤسسة ورئيسة شركة "أوبتيما كاريرز ""Optima Careers: "ترغب الشركات الاستشارية في طرح هذه الأنواع من الأسئلة لاختبار قدراتك المنطقية وكيف ستتعامل مع شيء جديد تماماً وخارج نطاق خبرتك".

 

- وتنصح "روجيرو" بعرض منهجك في حل السؤال بصوت مسموع. وقالت: "اِشرح عوامل مثل تقدير أبعاد الغرفة، والمساحة المراد ملؤها، ومتوسط حجم البالون، وما إذا كنت ستضع بعض الأشخاص الآخرين معك في الغرفة".

 

- وتتابع: "لا توجد إجابة صحيحة.. استمتع بالسؤال وحاول الإجابة عنه، على الأرجح ليس لديهم أي فكرة عن ماهية الإجابة".

 

فقدت تركيزك ولم تصل إلى الإجابة مباشرة

 

- إن أخذ دقيقة للتفكير قبل الإجابة عن سؤال أمر مشروع.. تقول "روجيرو": "يمكنك أن تقول: "هذا سؤال رائع، دعني أفكر في ذلك لثانية واحدة. ثم، انظر لأعلى وحولك واجمع أفكارك".

 

- ويمكن أن تشتري بعض الوقت عبر ترديد السؤال على السائل.

 

- تقول "سكيربول": "كرر السؤال مرة أخرى لمدير التوظيف: الآن دعني أفهم هذا: هل تسأل (وتعيد السؤال)؟ أنت تتأكد من أنك فهمت الأمر بشكل صحيح ويمنحك هذا أيضاً وقتاً للتفكير في إجابتك".

 

طُلب منك مشاركة شيء سلبي عن نفسك

 

- يحاول القائمون على المقابلات أحياناً تحديك عبر سؤالك عن شيء تجد صعوبة في فعله مثل: أكبر نقطة ضعف لديك، أو تحدٍ تجد صعوبة في التغلب عليه، أو كيف تعاملت مع زميل تجد صعوبة في التعايش معه.

 

- تقول "غارفين": "أحب التعامل مع هذا السؤال على أنه فرصة لمشاركة قصة تحول".

 

- عند مشاركة قصة، تأكد من تسليط الضوء على ما تعلمته من الموقف.

 

لقد توصلت إلى إجابة أفضل في طريقك إلى المنزل

 

- ستأتي دائماً بإجابات أفضل بعد أن تغادر المقابل، ولكن إذا ارتكبت خطأً أو لم تكن قادراً على الإجابة عن سؤال، يمكنك أن تستغل رسالة الشكر الإلكترونية، التي سترسلها للشركة لاحقاً، كفرصة ثانية للإجابة عن السؤال.

 

- يجب أن تعبر رسالة البريد الإلكتروني التي ترسل بعد المقابلة عن امتنانك لوقت الشخص، ولكن يمكن أن تتضمن أيضاً متابعات لسؤال قد ترغب في طرحه، أو توضيح إجابات سابقة لك.

 

 

المصدر: موقع CNN

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق